القدس

أبو مرزوق يدعو للتصدي لاقتحام المستوطنين للأقصى وإفشال مخططات تهويده

دعا عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية “حماس” د. موسى أبو مرزوق شعبنا الفلسطيني للنفير والتصدي لاقتحامات المستوطنين الصهاينة للمسجد الأقصى، وإفشال مخططات تهويده، والتأكيد على هويته العربية والإسلامية.

وقال أبو مرزوق، اليوم السبت: “إن تواصل اقتحامات المستوطنين الصهاينة، وعلى رأسهم الوزراء وأعضاء الكنيست للمسجد الأقصى، تأكيد صهيوني على تنفيذ مخطط تهويده، ما يستدعي استمرار الدعوات الفلسطينية للنفير، وشدّ الرحال والرباط في الأقصى، للتصدي لمخططات المستوطنين، وعدم تركه وحيدًا أمام مخاطر التقسيم”.

وأشار إلى أن مخطط تهويد الأقصى بات يصل إلى تضييقات الاحتلال المستمرة بحق المصلين والمرابطين، واستهدافه لمصلى باب الرحمة والمنطقة الشرقية من الأقصى، في محاولة لتحويلها إلى كنيس يهودي، بما يخالف كل الحقائق والوقائع التاريخية والدينية، لاسيما مع إبراز مخاطر إقامة الاحتلال جدارا معدنيا فوق الجدار العازل في منطقة ضاحية البريد شمال القدس المحتلة، بهدف عزل منطقة الضاحية وبيت حنينا عن بلدة الرام.

وحذر أبو مرزوق من خطورة إقامة الاحتلال لعشرات “الحدائق القومية” قسرًا على أراضي بعض أحياء القدس وقراها المهجرة، بعد مصادرتها لصالح “سلطة الحدائق والطبيعة الإسرائيلية”، بالتزامن مع استمرار سياسة الهدم القسري التي تتصاعد بإجبار المقدسيين على هدم منازلهم ومنشآتهم بأيديهم تحت التهديد بدفع الغرامات الباهظة، فضلا عن محاولات حكومة الاحتلال تصدير أزمتها الداخلية بتصعيد جرائمها وتدنيس الأقصى.



Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى