القدس

الاحتلال يغلق منزلي منفذي عملية القدس في صور باهر تمهيدا لهدمهما

أغلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي ليل الجمعة – السبت، منزلي منفذي عملية القدس التي وقعت صباح الخميس، الشقيقين الشهيدين مراد وإبراهيم نمر في بلدة صور باهر جنوبي القدس المحتلة.

وجاء في التفاصيل، أن قوات الاحتلال داهمت المنزلين وقامت بلحم الأبواب والنوافذ لمنع الدخول إليهما لحين تنفيذ قرار هدمهما، كما حدث مع منزل الشهيد خيري علقم في حي رأس العمود ببلدة سلوان المجاورة.

وأفيد بأن قوات الاحتلال اقتحمت البلدة وشرعت في محاصرة المنزلين وإعاقة الدخول والخروج من البلدة.

ويأتي ذلك بعدما أوعز رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، لقوات الاحتلال ببدء إجراءات هدم منزلي الشهيدين نمر.

كما جاء في بيان صدر عن نتنياهو “أوعز كذلك بجمع الأسلحة غير القانونية، وتنفيذ إجراءات محددة وعملياتية ضد دوائر دعم المخربين، بما في ذلك إجراءات الاقتصادية لمواجهة انتهاكات القانون من جانبهم”.

واستشهد الشقيقان برصاص قوات الاحتلال عند المدخل الشمالي الغربي لمدينة القدس بعد تنفيذهما عملية إطلاق نار أسفرت عن مقتل 4 أشخاص أحدهم برصاص جنود وإصابة عدد من الإسرائيليين بجروح أثناء تواجدهم في محطة للحافلات.

وتبنت حركة “حماس” العملية، وجاء في بيان لها أن “عملية القدس رد طبيعي على جرائم الاحتلال غير المسبوقة في غزة وقتل الأطفال بجنين، والانتهاكات الواسعة التي يتعرض لها أسرانا في سجون الاحتلال، واستمرار انتهاكاته في المسجد الأقصى، ومنع المصلين من الوصول إليه”.



Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى