القدس

الاحتلال يكثف انتهاكاته واعتقالاته في مدينة القدس

تواصل مدينة القدس انخراطها القوي في معركة طوفان الأقصى، إذ قدمت المدينة منذ بداية معركة طوفان الأقصى 17 شهيدا خلال تنفيذ عمليات ومواجهات مباشرة مع قوات الاحتلال.

ورغم ما تفرضه سلطات الاحتلال منذ بداية معركة طوفان الأقصى من تقييدات مشددة على عموم مناطق القدس وعلى البلدة القديمة والأقصى بشكل خاص، إلا أن أهالي المدينة يسطرون بصمودهم ومقاومتهم أروع الأمثلة في التحدي والإباء.

ومنذ بداية معركة طوفان الأقصى، شنت قوات الاحتلال حملات اعتقال ومداهمات عديدة لمئات المنازل في أحياء القدس، وطالت الاعتقالات مئات الشبان وعدد من النساء، حيث اعتقلت منذ بداية الشهر الجاري فقط أكثر من 50 مقدسيا.

انتهاكات لا تتوقف

تتواصل انتهاكات الاحتلال في مدينة القدس وضواحيها على قدم وساق، فمنذ بداية الشهر الجاري اقتحم قرابة 300 مستوطن باحات المسجد الأقصى بحماية قوات الاحتلال.

وللأسبوع الرابع على التوالي؛ منع الاحتلال دخول المصلين إلى المسجد الأقصى المبارك، ليؤدي عدد من شبان مدينة باقة الغربية صلاة القيام والفجر قرب باب الأسباط.

واقتحمت قوات الاحتلال منازل العديد من المقدسيين بعضهم معتقل لديها منذ بداية معركة طوفان الأقصى عرف منهم: منزل الأسير المقدسي المحرر هشام البشيتي ومنزل الأسير المقدسي زياد أبو هدوان في بلدة سلوان، ومنزل الأسير المقدسي المحرر حسن عميرة.

كما داهمت قوات الاحتلال فجر اليوم منزل النائب المقدسي الأسير أحمد عطون في بلدة صورباهر، وقامت بتفتيشه وتخريب محتوياته و مصادرة سيارة.

وفي السياق، صادرت قوات الاحتلال مركبة الأسير المقدسي المحرر أحمد سرور ومصروف بيته، وفرضت عليه غرامة مالية بمقدار 170 ألف شيقل، وسلمته استدعاًء للتحقيق، عقب اقتحام منزله في بلدة جبل المكبر.

كما اقتحمت قوات الاحتلال منزل الأسير المحرر أنس أبو ميالة في القدس المحتلة ودمرت محتوياته وصادرت مبلغاً من المال ومزقت المصحف، كما اقتحمت منزل الشاب المقدسي أحمد أبو الهوى وخربت محتواه واستولت على مبلغ مالي وسيارة تعود لشقيقته.

وألقت قوات الاحتلال قنابل الغاز بكثافة عند مدخل مخيم شعفاط شمال شرق القدس المحتلة، كما اعتقلت عدداً من الشبان بعد الاعتداء عليهم بالضرب عقب إيقاف مركبتهم وتفتيشهم في بلدة الطور بالقدس، وفي ذات الوقت نكلت بعدد آخر من الشبان في حي الثوري بالقدس المحتلة.

وهدمت آليات الاحتلال سوراً واسطبلاً للخيل، يعودان للصحفي المقدسي عبد الكريم درويش في بلدة بيت حنينا، وكانت قوات الاحتلال قد اعتقلت الصحفي عبد الكريم منذ نحو أسبوع.

مداهمات واعتقالات

على صعيد الاعتقالات كثفت قوات الاحتلال من حملات اعتقالها بحق المقدسيين منذ بادية طوفان الأقصى، لتطال المئات من كافة مناطق وأحياء القدس المحتلة.

ومنذ بداية الشهر الجاري اعتقلت قوات الاحتلال عددا كبيرا من المقدسيين، إذ اعتقلت الأسير المقدسي المحرر بسام إدريس من منزله في حي الثوري ببلدة سلوان، عقب اقتحامه وتخريب محتويات.

وشنت قوات الاحتلال حملة مداهمات وتخريب لمنازل أسرى محررين في القدس المحتلة أول أمس وصادرت أموال وممتلكات، عرف منهم: أسامة الرجبي، ومحمد الشاويش، ومحمد البكري، وزياد أبو هدوان، واسماعيل الكركي، وعبادة نجيب، وحمزة العباسي، وبسام إدريس، وهشام البشيتي، والشقيقين نوح وعبد الجواد الغزاوي.

وخلال اقتحامها بلدات شمال غرب القدس اعتقلت قوات الاحتلال أكثر من 20 شاباً، عرف منهم: الشاب يحيى البدوي من بلدة بيت سوريك،  همام طبنجة ومحمد جمال حوشية ووسيم منصور حمودة وصهيب سليم شماسنة وأيمن شماسنة ومهنا طه ومصعب شماسنة من بلدة قطنة، أمجد عواد وهشام عواد وخالد رائد جميل الشيخ وإياد محمد جميل الشيخ وخليل خالد الشيخ ومجد موسى أبو عيد وأحمد موسى أبو عيد وعباس لافي منصور وعز الدين زياد الخضور وقصي الشراري حميدان وإبراهيم جهاد منصور وصدام حسين بدوان ورامي موسى سعيد وموسى رامي موسى حميدان من بلدة بدو.

كما اعتقلت محمد سليمان فزاع من بلدة حزما ومن بيت سوريك اعتقلت يوسف قنديل ومن بيت اكسا الشاب حنظلة الشيخ، كما اعتقلت أنس أبو ميالة وشريف أبو ميالة وبسام إدريس.

وشنت قوات الاحتلال حملة مداهمات وتخريب لمنازل أسرى محررين في القدس المحتلة فجر أمس وصادرت أموالهم وممتلكاتهم، عرف منهم: أسامة الرجبي، ومحمد الشاويش، ومحمد البكري، وزياد أبو هدوان، واسماعيل الكركي، وعبادة نجيب، وحمزة العباسي، وبسام إدريس، وهشام البشيتي، والشقيقين نوح وعبد الجواد الغزاوي.

كما جرى اعتقال الشاب عبد الرحمن شحادة من باب العامود، والشبان المقدسيين باسل ومحمد أبو الهوى، ومنتصر شويكي، وعبدالناصر لداوية، وباسم العوري من بلدة الطور بالقدس المحتلة، وحارس المسجد الأقصى المبارك سعيد نورين.

وحكمت سلطات الاحتلال على الشاب المقدسي عماد عبيسان العباسي بالسجن الفعلي 10 أشهر، وحولت الشاب المقدسي عبد الرحمن ركن للاعتقال الإداري مدة شهرين.



Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى