القدس

البرلمان العربي يدين اقتحام المستوطنين للمسجد الأقصى

أدان البرلمان العربي بأشد العبارات اقتحام المستوطنين الإسرائيليين بأعداد كبيرة للمسجد الأقصى المبارك بقيادة ما يسمى وزير الأمن القومي الإسرائيلي “ايتمار بن غفير” صباح اليوم تحت حراسة وحماية قوات الاحتلال.

وقال البرلمان العربي:” إن استمرار اقتحامات المستوطنين ووزراء حكومة الاحتلال للمسجد الأقصى المبارك، ومحاولات تقسيمه زمانياً ومكانياً، يُعد استفزازاً لمشاعر أكثر من 2 مليار مسلم يمثلون ربع سكان العالم، وهو أمر مرفوض وينذر بدفع الأوضاع في القدس والأراضي الفلسطينية إلى مزيد من التصعيد والتوتر، وجر المنطقة لحرب دينية”.

وأكد رفضه محاولات المساس بالوضع التاريخي والقانوني القائم للأماكن المقدسة الإسلامية والمسيحية في مدينة القدس ومحاولات تهويدها، وتقـويض حريـة صلاة المسلمين فيه، كونها تتنافى مع القانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة.

ودعا البرلمان العربي، المجتمع الدولي ومجلس الأمن إلى تحمل مسؤولياته لوقف هذه الأعمال الاستفزازية، والعمل على توفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني ومقدساته الدينية ووقف الانتهاكات السافرة للقوة القائمة بالاحتلال.

كما دعا إلى ضرورة تحريك الوضع القائم والدفع بعملية السلام العادل والشامل في منطقة الشرق الأوسط، مؤكدًا على موقفه الثابت والداعم للحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها مدينة القدس وفقا لحل الدولتين وقرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية لعام 2002م.



Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى