القدس

النائب “عبد الجواد” يدعو لهبّة حقيقية فاعلة لنصرة المسجد الأقصى المبارك 

دعا النائب ناصر عبد الجواد لحماية المسجد الأقصى من مؤامرات الاحتلال في ظل ما يتعرض له من همجةٍ شرسة تقودها جماعات المعبد بحماية كاملةٍ من حكومة وجيش الاحتلال. 

وبيّن أن الأقصى في خطر حقيقي، وأن المستوطنين أصبحوا أكثر جرأة على تنفيذ مخططاتهم ومحاولات تقسيمه مكانيًا وتثبيت واقع جديدٍ.

وتابع “عبد الجواد” “ندعو أهل فلسطين خاصة والأمة الإسلامية لهبةٍ واسعةٍ لحماية الأقصى والذود عنه، فالأقصى ليس ملكًا للفلسطينيين وحدهم”. 

وأشار إلى أنه حان الأوان لعلماء الأمة ولا سيما من الدّول  المطبعة حكوماتهم مع الاحتلال أن يتحرّكوا ويعقدوا المؤتمرات للضغط على الاحتلال من أجل وقف مخططاتهم التهويدية في القدس  والأقصى. 

كما دعا الشعوب العربية ولا سيما النّخب،  للتحرّك نصرةً للمسجدِ الأقصى المبارك، وتشكيل قوة ضاغطة على الاحتلال ومستوطنيه.

ولفت إلى أن التطبيع العربي مع الاحتلال منحه الجرأة أكثر على التغول على المسجد الأقصى، والمسارعة في خططه تجاه القدس. 

وكان مئات المستوطنين قد اقتحموا صباح اليوم الاثنين المسجد الأقصى المبارك، بذريعة الاحتفال بما يسمى عيد الغفران اليهودي.

  وارتدى المستوطنون “ثياب الكهنة”، خلال اقتحامهم المستمر للأقصى بحماية مشددة من قوات الاحتلال التي انتشرت في ساحات المسجد.

تزامن ذلك مع تشديد الخناق على المقدسيين، واغلاق قوات الاحتلال الشوارع الرئيسية، ومداخل الأحياء في القدس لتأمين اقتحام المستوطنين.

كذلك منعت قوات الاحتلال المرابطات المبعدات عن المسجد الأقصى من الصلاة والتواجد عند أبوابه.



Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى