القدس

النائب قرعاوي: اقتحامات الأقصى مقدمة لفرض واقع جديد في ظل صمت عربي ورسمي

قال النائب فتحي قرعاوي إن الاحتلال “الإسرائيلي” يحاول جعل اقتحامات الأقصى بشكل دوري شيئا طبيعيا وعاديا.

وأضاف قرعاوي في تصريحات صحفية أن “هذه مقدمة لفرض أمر واقع مستقبلي فيما يتعلق بالوضع في المسجد الأقصى، بمشاركة جهات رسمية وحزبية صهيونية”.

وأشار إلى أن هذا يحدث في ظل صمت عربي مطبق وفلسطيني لا يملك من أمره شيئًا سوى إصدار البيانات.

واستباحت مجموعات كبيرة من المستوطنين بقيادة المتطرف “بن غفير”، صباح اليوم الخميس، باحات المسجد الأقصى المبارك، بحماية مشددة من قوات الاحتلال، في ما يسمى ذكرى “خراب الهيكل”.

وقاد ما يسمى وزير الأمن القومي للاحتلال المتطرف “ايتمار بن غفير” أول فوج اقتحم باحات المسجد الأقصى، كما اقتحم المسجد الوزير المتطرف “يتسحاك فاسرلاوف” وعدد من أعضاء الكنيست.

وذكرت مصادر مقدسية أن قرابة 2140 مستوطنًا اقتحموا الأقصى، وأدوا رقصات وغناء وهتافات استفزازية أثناء اقتحامهم للمسجد الأقصى، كما نفذوا ما يسمى “السجود الملحمي” بشكل جماعي، بحماية مشددة من قوات الاحتلال.

كما اقتحمت قوات الاحتلال مصلى قبة الصخرة المشرفة بعد الاعتداء على حراس الأقصى، وصادرت المفاتيح، وأخرجت عددًا من المرابطين من داخل المسجد.

واحتشدت مجموعة من المرابطين والمرابطات داخل الأقصى، وصدحوا بالتكبيرات، وسط محاولات للتشويش على اقتحامات المستوطنين.



Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى