أخبارناالأسرى

الهاتف العمومي.. يبعث برسائل العيد من سجن الدامون

أفاد مكتب إعلام الأسرى بأن سلطات الاحتلال، فعلت اليوم الأحد، الهاتف العمومي لدى الأسيرات في سجن “الدامون”. وبتفعيل الهاتف يمكن للأسيرات التواصل مع ذويهن لفترة محدودة، خاصة في ثاني أيام عيد الأضحى المبارك.

وتعد أجهزة الهاتف العمومي من أبرز المطالب الأساسية التي خاض من أجلها الأسرى تحركات احتجاجية ومن بينها الإضراب عن الطعام.  وتعاني الأسيرات في سجون الاحتلال من ظروف اعتقالية صعبة، بالإضافة إلى الإهمال الطبي الذي تسبب مؤخراً باستشهاد الأسيرة سعدية مطر 68 عاماً من الخليل. وتواصل سلطات الاحتلال اعتقال 29 فلسطينية يقبعن في سجن الدامون، أقدمهن الأسيرة ميسون موسى من بيت لحم، المعتقلة منذ عام 2015، المحكوم عليها بالسجن مدة 15 عامًا. ومن بين الأسيرات أسيرتان رهن الاعتقال الإداري هما شروق البدن وبشرى الطويل وهي ابنة القيادي في حركة حماس الأسير جمال الطويل، إضافة إلى 10 من الأمهات، وأسيرة قاصر هي نفوذ حمّاد، وأخطر الحالات المرضية بينهن هي حالة الأسيرة إسراء جعابيص.

ورفضت محكمة الاحتلال، التماسا قدمته جمعية أطباء لحقوق الإنسان، لإجراء عملية بالأنف للأسيرة جعابيص، رغم توصية الأطباء بأن العملية تعدّ علاجا طبيا ضروريا لها. وتعاني الأسيرة جعابيص التي اعتقلت عام 2015 من ألم الجروح والحروق، وهي بحاجة لإجراء عدة عمليات جراحية مستعجلة، إلا أن إدارة السجون تماطل في تقديم العلاج اللازم لها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى