القدس

بكيرات: الأقصى عنوان الصراع والاحتلال لن يثني شعبنا عن الدفاع عنه

قال نائب مدير أوقاف القدس الشيخ ناجح بكيرات إن المسجد الأقصى المبارك عنوان الصراع مع الاحتلال الإسرائيلي، والمقدسيون يخوضون معركة الدفاع عن القدس والأقصى.

وأكد بكيرات على أن الاحتلال واهم إن ظن أنه ردع شعبنا الفلسطيني وحرف بوصلته عن الدفاع عن المسجد الأقصى.

وأشاد بالحراك الفلسطيني الواسع لنصرة المسجد الأقصى وبالغضب الشعبي تجاه ممارسات الاحتلال العدوانية في المسجد، منوهًا إلى ضرورة الاستفادة من النهضة الشعبية التي هبت للدفاع عن الأقصى.

وأشار إلى أن حكومة الاحتلال الفاشية أعلنت الحرب على المسجد منذ اللحظة الأولى لمباشرة عملها، وأن الصراع مع الاحتلال في المسجد الأقصى ازداد مع قدوم هذه الحكومة.

وأوضح أن الاحتلال يحاصر المسجد الأقصى، لافتا لوجود مخططات إسرائيلية تهويدية واستيطانية خطيرة تستهدفه، ومضيفا: “علينا أن نعيد قراءة المشهد تجاه ممارسات الاحتلال بالمسجد الأقصى”.

ولفت إلى أن هناك منهج مبني عليه الكيان الصهيوني يتمثل بتجفيف الوجود الإسلامي في المسجد الأقصى وهدمه وبناء الهيكل المزعوم.

واعتبر أن الخذلان العربي والتطبيع مع الاحتلال شجعه على ارتكاب مزيد من الانتهاكات بحق المسجد الأقصى، مؤكدًا على ضرورة إعادة الحراك الشعبي في الأمة العربية والإسلامية من أجل نصرة قضية المسجد الأقصى.

ونوّه إلى أهمية تعميق الفلسطيني بمكانة المسجد الأقصى ومقاومة الاحتلال، وأضاف: “ن حق المواطن الغزي أن يصل إلى المسجد الأقصى، ونحن جسد واحد وأمة واحدة”.

وواصلت المقاومة الفلسطينية استهداف تجمعّات وحواجز الاحتلال بصلياتٍ من الرصاصِ، في عدّة مناطق بالضفة، ردًّا على اعتداءات الاحتلال ومستوطنيه في الأقصى والقدس المحتلة والضفة.

فيما تواصل جماعات الهيكل المتطرفة حشد المستوطنين لتنفيذ مزيد من الاقتحامات للمسجد الأقصى المبارك، خلال ثلاثة أعياد يهودية بدأت قبل يومين وتمتد إلى منتصف أكتوبر القادم.

وبدأت الاقتحامات الواسعة يوم أمس الأحد، وتخللها أداء طقوس تلمودية وتوراتية ونفخ البوق وارتداء زي الكهنة، ضمن الحرب الدينية على المسجد والمدينة المقدسة.

ويستمر العدوان على الأقصى 21 يوماً قادمة، يتخلله ثلاث محطات هي “أيام التوبة” و “يوم الغفران” و”عيد العرش”.



Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى