القدس

جمعيات استيطانية تحرض على المدارس الخاصة في القدس وتطالب بإغلاقها

دعا رئيس منظمة “لك أورشليم” التي تعمل بالتعاون مع حركة “إن اردتم ” المتطرفتين،  إلى إغلاق المدارس الخاصة في القدس الشرقية وزعم بانها “تبشر بالإرهاب”.

وزعم الموقع: “أن السجلات تشير إلى أنه منذ بداية عام 2023، تم تنفيذ ستة عمليات من قبل طلاب في مدارس الجزء الشرقي من المدينة، جميعهم من القاصرين. بعض العمليات أدت الى مقتل اسرائيليين”.

في الأسبوع الماضي، ادت عملية طعن إلى مقتل الجندية روز لوبين (20 عامًا)، على يد طالب يبلغ من العمر 16 عامًا من بلدة العيسوية، ويدعي الموقع ان طالب في مدرسة الرشيدية، شارك في الهجوم.

ويزعم الموقع ان هنالك عشر مدارس في القدس الشرقية تعمل على “تحريض وارهاب”.

هذا وأصدرت محكمة عسكرية إسرائيلية، الأحد الماضي، حكما بالسجن 12 عاما وغرامة مالية بحق فتاة مقدسية معتقلة منذ 2021، بزعم تنفيذ عملية طعن.

وطلبت وزيرة التربية والتعليم السابقة يفعات شاشا بيطون العام الماضي، إلغاء ترخيص أربع مدارس تابعة لمدارس الايمان وهي: الابتدائية للبنين، الابتدائية للبنات، الابتدائية العليا للبنين، والتعليم الأساسي للبنات وتقع في بيت حنينا شعفاط. والكلية الإبراهيمية. بحجة ان المدارس تدعم “التحريض والإرهاب”



Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى