أخبارنا
أخر الأخبار

حافظات القرآن الكريم: شعلة نور في مجتمع غزة

حافظات القرآن الكريم: شعلة نور في مجتمع غزة

نظمت الحركة النسائية الإسلامية في منطقة شمال غزة؛ حفلاً لتكريم الحافظات المشاركات في تسميع القرآن الكريم على جلسة واحدة في فوج صفوة الحفاظ ٢، وذلك في مدينة غزة.

بدروها، أكدت القيادية في الحركة أميرة ماضي على مكانة القرآن الكريم، وأهمية حفظه والعمل بتعاليمه التي هي هداية للبشرية، وفيه إصلاح الفرد والمجتمع من جميع مناحي الحياة، وسبباً لعلو درجة المسلم عند ربه، فالحافظات لكتاب الله شعلة نور في مجتمع غزة.

فيما أثنت القيادية جميلة الشنطي على جهود القائمين على هذا العمل العظيم، والذي هو من أعظم الأعمال إلى الله وأكثر فلاحاً في الدنيا والآخرة، مهنئة جميع الحافظات اللواتي لم يتوانين لحظة عن الإقبال على كتاب الله وحفظه رغم كل الملهيات.

ولفت مدير مديرية أوقاف شمال غزة مرسي سلمان أن هذا الحفل يتزامن مع ذكرى مولد سيد البشر محمد عليه الصلاة والسلام، وأن في هذه الذكرى يجب أن نجدد العزم ونظهر الاعتزاز بالانتساب لهذا الدين، لأنه لا يوجد أفضل من اعتزاز المسلم بالقرآن الكريم.

وفي كلمة الحافظات دعت الطبيبة الحافظة ديالا بدر جميع زميلاتها إلى تعهد القرآن الكريم بالحفظ والسعي بكل جهدٍ إلى تطبيق تعاليمه، وأن يكون الحافظ خير نموذج للإنسان المسلم.

وتضمن الحفل توزيع الهدايا لأكثر من 95 حافظة في منطقة شمال غزة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى