القدس

دعوات لنصرة الأقصى والتصدي لانتهاكات المستوطنين عند حائط البراق

تواصلت الدعوات المقدسية لنصرة المسجد الأقصى المبارك، والتصدي لانتهاكات الاحتلال والمستوطنين المستمرة، لا سيما عند حائط البراق، الذي يتعرض لمخططات تهويد كبيرة.

وشددت الدعوات على أن حائط البراق وقف إسلامي ويتحدى انتهاكات المستوطنين، الذين يتعمدون إحداث أصوات صاخبة عنده، ويؤدون طقوساً تلمودية تضايق المصلين في المسجد الاقصى.

ولفت مراقبون في مدينة القدس المحتلة إلى أن المستوطنين وسلطات الاحتلال تتعمد تخصيص صلاتي المغرب والعشاء، لتنفيذ الانتهاكات عند حائط البراق.

يأتي ذلك في وقت تصاعدت فيه الدعوات للحشد والرباط في الأقصى، ضمن جهود التصدي لمخططات المستوطنين وتدنيسهم للمسجد.

ودعا النائب باسم زعارير إلى وجوب نصرة المسجد الأقصى المبارك، والنفير للدفاع عن المسرى أمام مخططات الاحتلال واقتحامات مستوطنيه.

 وقال زعارير إن مسرى رسولنا الكريم وأولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين المسجد الذي بارك الله حوله، يستصرخ أصحاب الضمائر الحية والمؤمنين في كل بقاع الارض لنصرته والدفاع عنه وعن تاريخه الإسلامي.

وأكد على أن هذا الدفاع والنصرة واجب على كل مسلم يستطيع الوصول إليه، للصلاة والرباط فيه للحيلولة دون تدنيسه من قبل المستوطنين.

وأدى الآلاف من المصلين صلاة الفجر والجمعة في المسجد الأقصى أمس، وتجاوزت حشود كبيرة عراقيل الاحتلال، للتأكيد على رفض مخططات التقسيم الزماني والمكاني للمسجد المبارك.



Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى