القدس

4492 مستوطنًا اقتحم المسجد الأقصى خلال سبتمبر الماضي 

تواصلت اعتداءات الاحتلال ومستوطنيه على القدس والمقدسيين خلال شهر سبتمبر/ أيلول الماضي. 

واقتحم 4492 مستوطنًا المسجد الأقصى وأدّوا صلواتٍ وطقوسًا تلمودية، بدعم وحماية حكومة وجيش الاحتلال. 

وأصدرَت سلطات الاحتلال 18 قرارًا بالحبس المنزل بحق المقدسيين خلال شهر سبتمبر الماضي. 

وكانت الهيئة المقدسية لمناهضة التهويد، قد أكدت على أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي ماضية بمخططاتها الاستراتيجية التهويدية للمسجد الأقصى والقدس بتشجيع من التطبيع العربي.

وقال رئيس الهيئة المقدسية لمناهضة التهويد ناصر الهدمي إن حكومة الاحتلال اليمينية المتطرفة ماضية في مخطط استراتيجي يهدف للسيطرة على المسجد الأقصى، دون الالتفات للواقع الفلسطيني والمقدسي.

ويعد “عيد العرش” المحطة الثالثة من موسم الأعياد اليهودية، والذي أطلقت فيه جماعات الهيكل المزعوم دعوات للمستوطنين بتنفيذ اقتحامات غير مسبوقة للأقصى.

 

ويعتزم المستوطنون تنفيذ اقتحامات مركزية يومي الأحد الاثنين (1-2 أكتوبر)، بهدف كسر أرقام المقتحمين للأقصى خلال الأعوام الماضية، إلى جانب محاولة إدخال القرابين النباتية للمسجد المباركة ضمن طقوس هذا العيد العبري.

 

وتتواصل الدعوات المقدسية للرباط والحشد الكبير عند أبواب الأقصى، وخاصة باب القطانين، إضافة إلى ضرورة الصدح بأصوات التكبير في وجه المستوطنين المتطرفين، ومحاولة وقف انتهاكاتهم بحق المقدسات الإسلامية.



Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى